160524115415-china-moxi-bendable-mobile-phone-780x439

هاتف ذكي قابل للطي, هل يمكن أن يخلو من السلبيات؟

أكدت شركة صينية صغيرة تدعى “مجموعة موشي” والتي تقع في مدينة تشونغتشينغ على أنها في صدد كشف النقاب عن هاتفها الذكي الذي يمكنه أن يلتف كلياً حول المعصم, كما أعلنت أن هاتفها الذكي المرن سيعمل بجودة جيدة حتى سواءً كان مسطحاً أو ملبوساً.
و من الواضح أن هذا الاختراع بداية جولات من التحدي بين الشركات سيشهدها عالم التقنية خلال الفترة القادمة..

شاشة شركة موشي المرنة تم صنعها من مادة الجرافين, التي تعتبر أنحف مادة في العالم إلا أنها قوية أيضاً, بالإضافة إلى أنها شفافة ومرنة. على الصعيد الحالي, أكدت موشي أنها انتهت من تصميم نموذج أولي لهاتفها المرن, كما أنها أفصحت عن خطتها في عرض 100,000 هاتف للبيع في الصين نهاية هذا العام.

ما يميز هاتف شركة موشي المرن هو أنه أول هاتف يمكنه الإنثناء كلياً حول المعصم. على غرار هذا, كشفت الشركة عن نقطة ضعف وحيدة في الهاتف وهي أنه سيعرض البرامج بالأبيض والأسود فقط, لكنها تعتزم على تطويره وتمكينه من العرض بجميع الألوان بحلول عام 2018.

كما أعلنت مجموعة موشي أيضاً أن سعر الهاتف سيكون 5,000 يوان أي ما يعادل 760 دولار أمريكي. بناءاً على ذلك, يمكننا القول بأن سعر هاتف شركة موشي أقل من أرخص نسخة آيفون 6s بحوالي 288 يوان أو 46 دولار أمريكي.

من جهة أخرى, تعمل شركات العملاقة في مجال التكنولوجيا كسامسونغ و LG على صناعة هواتف مرنة أيضاً وتطوير منتجاتها الأخرى باستعمال مادة الجرافين.

الجدير بالذكر هو أن شركة سامسونغ كانت قد صنعت الشاشات المنحنية التي يمكنها الإلتفاف حول الجهاز من الأمام ومن الجانبين. أما شركة LG فقد أنتجت هاتفاً أسمته “فليكس”, يمكنه الانثناء قليلاً ولكن ليس بقدر هاتف شركة موشي المرن.

كما أنه من المهم القول بأن شركة آبل كانت قد حصلت على براءة اختراع جهاز إلكتروني مرن العام الماضي بعد أن قدمت ملفاً يحتوي على عشرين رسم يوضع كيفية عمل الجهاز.

خلاصة الموضوع هي أن هناك تحدٍ كبير بين الشركات العالمية في مجال صناعة الهواتف المرنة.

ومن جانبها تقول بينج ” التكنولوجيا القابلة للإرتداء حالياً ليست مطورة بقدر الهواتف الذكية, والناس دائماً يبحثون عن جهاز عالي التقنية ومتعدد الوظائف.”

@CNN

Trackback from your site.