01f05b7a996f06e44849dc1e61fbe614

حفاظا على الوقت : السُلَّم وليس المصعد

من الغالب إختيار المصعد توفيرا للوقت ، إلا أن دراسة جديدة أشارت إلى أن ركوب المصعد قد يأخذ المزيد من وقتك ، بالتالي فرصا أقل للياقة البدنية ، بحيث أثبتت الدراسة تفوق السلم على المصعد في السرعة . دائما ما يتذرع الناس بضيق الوقت عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على اللياقة البدنية ، وعلى الرغم من أننا كثيرا ما ننصح باستخدام السلم عوضا عن المصعد كوسيلة سهلة لتسلل الرياضة إلى يومنا إلا أن الأغلبية يعتقدون أن ذلك يأخذ الكثير من وقتهم وذلك ليس إلا مجرد عذر.

لذا فقد قررت مجموعة من الباحثين في مستشفى الجامعة الملكية في ساسكتون اختبار نظرية ” أن استخدام الدرج للإنتقال من طابق إلى آخر يوفر الكثير من الوقت ليومك مقارنة بركوب المصعد ” ، شملت الدراسة السابقة بعضا من الأطباء المشغولين بحيث قيس الوقت الذي استغرقه كل منهم للقيام بـ 14 تنقلاً مختلفا عن طريق سلم المستشفى ( مشيا _ وليس ركضا ) ، و أطول تنقل على الدرج كان من الطابق الأرضي إلى الطابق السادس ، ثم طُلِب منهم القيام بذات التنقل عن طريق المصعد، و عندما أحصى الباحثون النتائج ، وجدوا أن الأطباء كانوا أسرع بكثير عند استخدامهم للسلم بدلا من المصعد.

و وفقا لتلك الدراسة التي نشرت بتاريخ الثالث عشر من ديسمبر في مجلة الجمعية الطبية الكندية فإن الوقت  الذي أُتخٍذ من أجل الانتقال عبر السلم بين كل طابق كان 13.1 ثانية بينما استغرق المصعد ما بين 37.5 , 35.6 ثانية إعتمادا على أيٍ من المصعدين قد أُستخدٍم ، وقد أخذت جميع التنقلات الأربعة عشر ما مجموعه 10 دقائق عن طريق الدرج ، في حين بلغ إجمالي المدة للمصعد ما بين 20 إلى 25 دقيقة ، مما يعني أنها قامت بتوفير 15 دقيقة اضافية من أجل الأعمال المتعطشة للمزيد من الوقت ، إضافة إلى فوائد اللياقة البدنية.

@Alive

Trackback from your site.