13

دخان يحول طائرة الرحلة MS 804 إلى حطام

حلقت عائدة إلى الوطن، بقي القليل على وصولها، و فجأة اختفت عن الرادار لتظهر بعد مدة قصيرة في البحر الأبيض المتوسط،
ولكنها هذه المرة أجزاء و أشلاء….
ايرباص A320 من الطيران المصري حملت 66 راكبا إضافة إلى الطاقم في الرحلة MS 804 كانت قد أقلعت في طريقها من باريس إلى القاهرة
لتهبط في مأساة لم يتمكن أحد من النجاة منها، فأصبحت في عداد أوراق تنضم إلى ملف ملف الكوارث الجوية المأساوية مجهولة التفاصيل

أكدت جهات الاتصال بالطائرة بأنها تلقت بلاغا عن دخان في مختلف أنحاء المقصورة قبل ثلاث دقائق من اختفائها،
و حسب الصور المنشورة على صفحة الفيسبوك من المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية ظهرت سترات النجاة و غيرها من الأجزاء مع شعار مصر للطيران .
وسائل الإعلام و الجهات الإخبارية نشرت أيضا صور الحطام الذي وجد في البحر المتوسط، وحسب محتواها تم التأكد بأنها تعود للطائرة التي اختفت فجأة..
فقد جمعت فرق البحث و التحقيق أجزاء هيكل الطائرة و الأمتعة كما أرفقت صورة سترة نجاة لطفل و قطعة يبدو أنها لأحد المقاعد.

ما تزال الكارثة طور البحث و التحقيق، فلم تتوقف الفرق المتخصصة عن محاولة إيجاد المزيد وخاصة أهم ما يمكن من خلاله جمع الأدلة
إنه الصندوق الأسود، وكما هو معروف في الطائرات بأنها تزود بصندوقين يحوي كل منهما على تقنية مختلفة لتسجيل البيانات..
مثل صوت قمرة القيادة و بيانات الرحلة و تفاصيل سيرها بحسابات دقيقة، و تصنع عادة من مواد قوية لا تتحطم بسهولة
في حين أنه لم يتم انتشال أيا من أشلاء الجُثث في البداية لأغراض تتعلق بالتحقيقات، كما لم يعثر على أحياء..

من المرجح أن يكون المفتاح لتحديد ما حدث للرحلة التي هبطت في المتوسط هو تحليل الحطام
و شارك في البحث عدد من الطائرات و السفن من مصر و خمس دول أخرى: اليونان و بريطانيا و فرنسا و الولايات المتحدة و قبرص .

التقى وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت و ممثلي باريس إيروبورت و  المدعي العام الفرنسي و  مصر للطيران و السفير المصري لدى باريس حوالي 100 من أفراد أسر الضحايا على متن الطائرة يوم السبت .
و عبر عن تعاطفه:
باسم فرنسا مرة أخرى، قد أبدو متماسكا و لكنني أيضا أشعر بمأساة هؤلاء الناس الذين علموا أن أحد أفراد أسرتهم أو حتى عائلة بأكملها قد غرقت في البحر .
و اضاف: إنها لحظة صعبة ، لحظة مؤلمة أردت أن أقول مرة أخرى : نحن الى جانبهم.

أكدت صحيفة الطيران وصول معلومات تفيد بوجود دخان خارج من الحمام و من الكترونيات الطائرة قبل ان تُفقد الإشارة .
حيث استلمت بيانات الطيران المُقدمة عبر مكالمة من اتصالات الطائرات و الإبلاغ عن نظام (ACARS) من ثلاث قنوات مستقلة .
فالنظام قد اظهر دخان في مرحاض الطائرة  في تمام الساعة 02:26 بالتوقيت المحلي يوم الخميس ( 00:26 بتوقيت جرينتش ) .
و بعد دقيقة  00:27 بتوقيت جرينتش كان هنالك إنذار، مشيراً إلى أن الدخان لوحظ تحت قمرة القيادة التي تحتوي الكترونيات الطائرة و أجهزة الكمبيوتر .
و قال موقع صناعة الطيران: آخر رسالة تم تلقيها في تمام الـ 00:29 بتوقيت جرينتش و الاتصال مع الطائرة انقطع بعد أربع دقائق في تمام الساعة 02:33 بالتوقيت المحلي .
و جدير بالذكر أن متابعة سير الطائرات يتم في العادة بواسطة تقنية ACARS لتحميل بيانات الرحلة إلى شركات الطيران العاملة عند تشغيل الطائرة .

مكتب فرنسا للتحقيقات وتحديدا وكالة فرانس برس عارضت تأكيد هذه النتائج معللة ذلك بأنها غير مدعومة بالأدلة فيجب التأكد أولا من نتائج تحليل الحطام والعثور على الصندوق الأسود.
و قال المتحدث باسم وكالة سيباستيان بارت أسوشيتد برس: صحيح أن الرسائل الأخيرة و اتصالات الطائرة مع جهات المتابعة أظهرت بشكل عام بداية حريق، إلا أننا نحتاج إلى الأدلة بجانب الاستنتاجات
و إلا فإنها ستبقى محض افتراض..
و قال فيليب بوم رئيس تحرير مجلة أمن الطيران الدولي لبي بي سي : لا يمكن ان نستبعد ان يكون عُطلاً فنياً .
فقد كان هناك دخان في مرحاض الطائرة ، ثم دخان في محيط الكترونيات الطائرة و خلال ثلاث دقائق أغلقت أنظمة الطائرة و هذا ينفي احتمال الخطف أو وجود معركة في قمرة القيادة، فمن الأرجح اعتباره حريقا على متن الطائرة .

تحليل : ريتشارد ستكوت مراسل نقل بي بي سي :
هذه البيانات يمكن ان تكون اكبر دليل الآن على ما حدث و أرجح بأنه كان هناك حريق في الجزء الأمامي من الطائرة و على الجانب الأيمن .
بدأ من نافذة ساخنة في قمرة القيادة ثم تم الكشف عن الدخان في المرحاض وقد افترضنا أنه كان خلف قمرة القيادة و في الجزء الرئيسي تحت قمرة القيادة  الذي يحتوي كامل المعدات الإلكترونية .
أخيرا تصبح نافذة أخرى ساخنة جداً قبل أن تبدأ جميع الأنظمة ب الأنهيار كل هذا قد حدث خلال بضع دقائق ثم سقطت الطائرة واختفت من على شاشات الرادار .

و قد أوضح بعض الطيارين أن الطائرات يمكنها الدوران 90 درجة يسارا للخروج من الطريق في حالات الطوارئ عندما تحتاج إلى هبوط مفاجئ من ارتفاع كبير ، ثم يمكنها الدوران أيضا بزاوية 360 درجة، ولكن في مثل هذه الحالة يبدو أن طاقم القيادة واجه أزمة هائلة
حيث من المحتمل اشتعال النيران في الطائرة و انتشارها بسرعة كبيرة ، و لكن هل هذا الحريق متعمداً أو ميكانيكياً، نحن ما زلنا لا نستطيع الجزم بذلك.

تقول اليونان : يبين رادار طائرة ايرباص A320 أنها أثناء الارتطام اتخذت منعطفات حادة ويقدر حساب سقوطها بـ 25،000ft 7،620m قبل ان تغرق في البحر .
ويتركز البحث الآن على إيجاد مسجلات الطائرة في المياه بين 2500 و 3000 متراً .

sky news , @BBC@

Trackback from your site.