hungry_334331522_med-690x518

هل أنت جائع حقا؟ الأطفال يعرفون الإجابة

هل تساءلت يوما ما حقيقة شعورك بالجوع ، أو هل تناولك للطعام يرجع الى شعورك بالوحدة أو الملل أو ربما لأنك ببساطة تستمتع بتناوله أثناء مشاهدة برنامجك المفضل على التلفاز ؟ في الغالب نحن نأكل لإحتياجات أخرى غير الشعور بالجوع ، هذا يؤدي الى إختلاط قدرتنا على تمييز الجوع الحقيقي والذي يلعب دورا مهما في إصابتنا بالبدانة .

الأطفال يولدون مميزين للجوع الحقيقي بالفطرة ولكن ما إن يصبحوا بالغين حتى يفقدوا هذه القدرة المميزة خاصة مع سهولة الوصول الى الطعام ، بالإضافة الى أن تناول الطعام قد يوفر شعورا بالراحة والمتعة كل هذه العوامل تؤثر في كيفية تحديد الجوع الفيزيائي .

قد يسهل التحديد اذا ما عرفنا أنواع الجوع الثلاثة :-

الجوع الفيزيائي: و يُعَّرف بحاجة الجسم الفيزيائية للطعام لتأدية وظائفه الحيوية على أكمل وجه ، علاماته الشعور بفراغ في المعدة أو قرقرة في المعدة وهو شعور غير مريح يأتي على مراحل فهو ليس فُجائيا ، حالما يشعر به الإنسان يسارع الى ملئ معدته بالطعام أياً كان نوعه .

الجوع العاطفي : بحدث غالبا إزاء حالتنا العاطفية ، فسواء كنت تشعر بالحزن أو الفرح الغامر أو عدم الراحة فإنك تلجأ الى الطعام ، يحدث بطريقة مفاجئة ودائما ما ينتابك الشعور أنك تريد تناول شيء معين ، ومن المرجح تناولك لكمية أكبر من حصتك المعتادة.

الجوع البيئي : توجد كمية وافرة من الأبحاث في هذا الجانب ، والتي أثبتت أن الظروف الخارجية للبيئة المحيطة بنا قد تؤثر في تناولنا للطعام ، تتضمنها الأطباق والملاعق ومعدات الأكل المختلفة ، فقد بينت أن هناك قاسما مشتركا بين كمية الطعام وحجم الطبق الذي تأكل منه فكلما كان الطبق أكبر كلما أكلت أكثر ، وتشمل أيضا الجو المحيط ينا فمثلا أنت تأكل أكثر مع أصدقائك أو أثناء إستمتاعك بأمر ما ، من هنا ولدت نظرية ” تطابق المضغ ” والتي تؤكد زيادة حصتك من الطعام كلما أكل رفيقك أو كلما كان عدد رفاقك أكثر .

لذا لتقليل كمية الطعام الذي نتناوله ومعرفة كيفية تحديد ماهية الشعور بالجوع علينا الإنتباه لعلاماته وإلا زادت فرصة إصابتنا بالسمنة المرضية وما يرافقها من أمراض أهمها الجلطة القلبية وضيق الشرايين .

alive@

Trackback from your site.